الجامعة تكرّم الدفعة الأولى من خريجي برنامج الطلبة المتفوقين والموهوبين من القيادات والكفاءات الشابة الداعمة لتحقيق رؤية المملكة 2030

برنامج الطلبة المتفوقين والموهوبين بجامعة الملك سعود
الأربعاء 1439/09/01 هـ الموافق 2018/05/16 م

تحت رعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران العمر، كرّم سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور محمد بن صالح النمي ظهر أمس الاثنين 28/8/1439هـ الدفعة الأولى في برنامج الطلبة المتفوقين والموهوبين بمسار الطلبة المتفوقين، في حفلٍ أقامه البرنامج في قاعة الدرعية للطلاب والمدينة الجامعية للطالبات، والذي حضره أصحاب السعادة عميد السنة الأولى المشتركة وعميد القبول والتسجيل وعميد شؤون الطلاب  وسعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات، وعدداً من أصحاب السعادة العمداء ووكلاء ووكيلات الكليات، ورؤساء الأقسام من مختلف كليات الجامعة، وجمع من منسقي ومنسقات البرنامج بالكليات ومنسوبي إدارة البرنامج، كما حضره عدداً من أولياء أمور الطلاب والطالبات.

وفي بداية حفل التكريم، عبر الدكتور على الدلبحي مدير البرنامج عن شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة وسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية على ما قدموه من دعم متواصل وعطاء لا محدود  لطلبة البرنامج، مشيرًا إلى أن أربع سنوات من الرعاية والبناء لهذه الكفاءات والقيادات الشابة كانت بجهود تكاملية ما بين إدارات الجامعة والبرنامج والكليات والعمادات المساندة. وفي ختام كلمته، دعا الدكتور الدلبحي الطلبة الخريجين أن يكونوا كما عهدتهم الجامعة نموذجاً وسنداً لخدمة الوطن ورفعته وكما أرادهم ولي العهد في رؤيته، وثروة حقيقية للوطن ورافداً أساسياً لدعم قوته، ورمزاً للبذل والعطاء وسمعاً وطاعةً لقيادته، داعياً الله تعالى لهم  أن يوفقهم في مسيرتهم المهنية واضعين نصب أعينهم وطن طموح واقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي والتي هي ركائز البناء والتطوير في رؤية المملكة 2030.

وأصالةً عن نفسه ونيابةً عن زملائه وزميلاته بالبرنامج، قدم الطالب محمد الفراج شكرأً لجامعة الملك سعود وإدراتها على هذا البرنامج النوعي والرائد الذي يسعى بشكل متواصل إلى تقديم رعاية اسثنائية لطلبة الجامعة المتفوقين والموهوبين من خلال مجموعة كبيرة ومتنوعة من البرامج التطويرية والإثرائية المتخصصة التي أسهمت في تزويدهم بالمعارف والمهارات والقدرات الداعمة والمساندة لعمليات الإبداع والابتكار لديهم. واختتم الطالب الفراج كلمته قائلاً "نعاهدكم أمام الله بأن نكون جند العلم الأوفياء لخدمة الوطن واضعين نصب أعيننا ما تمليه علينا رؤيته 2030 وأن نمثل الجامعة بأبهى وأرقى الصور من خلال تقديم أفضل نماذج العطاء والأداء المتميز في حياتنا العملية القادمة".

بعد ذلك وجه سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور محمد بن صالح النمي كلمة عبّر فيها عن فخر الجامعة بتخريج الدفعة الأولى من برنامج الطلبة المتفوقين والموهوبين، مشيداً بالبرنامج وجهوده كأحد المبادرات النوعية للجامعة التي تهدف إلى بناء الإنسان السعودي وتسليحه بالمعارف والقدرات والمهارات النوعية التي يحتاجها وطننا الغالي لتحقيق رؤيته الثاقبة 2030. كما أكد سعادته على  أن هذا البرنامج جاء حاملاً في مضمونه وطياته توجهاً منسجماً مع فلسفة التعليم في المملكة خاصةً في مجال رعاية التميز واحتضانه، كما جاء تعزيزاً لجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده- حفظهما الله- في هذا المجال. كما قدم سعادته شكره وامتنانه الكبير لجهود إدارة البرنامج ومنسوبيها والكليات والعمادات المساندة بالجامعة على ما قدموه لخدمة هذه النخب من المبدعين والمبدعات من طلبة الجامعة، داعياً هذه النخب إلى رد الفضل لوطنهم عليهم وتلبية ندائه نحو تحقيق التفوق والعالمية وإلى الاستمرار بمزيدٍ من التفوق والتميز على صعيد حياتهم المهنية من خلال الاستثمار الأمثل لما تعلموه خلال حياتهم الجامعية. كما أكد سعادته في ختام كلمته على أهمية المواطنة الصالحة لتأمين مستقبل واعد لهم وللأجيال القادمة، وتغليب مصلحة الوطن على المصالح الفردية سعياً للبناء والتطوير.

وفي نهاية هذه الحفل، قام  سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية بتكريم الدفعة الأولى من خريجي البرنامج الطلاب وطلابه الحاصلين على مقاعد في البرنامج التنافسي العالمي Globalink، كما قامت سعادة وكلية الجامعة لشؤون الطالبات أ.د إيناس العيسى  وكيلة الجامعة بتكريم الطالبات في هذا الحفل. كما أعلن سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية أسماء الطلاب والطالبات المرشحين للبرنامج الإثرائي الصيفي الخارجي في مدينة مانشستر البريطانية لمزيدٍ من الرعاية والاهتمام. واختتم الحفل بصور جماعية عبرت عن مدى فخر الجامعة بهذه النخب التي يعول عليها في المساهمة بجهود البناء والتطوير على مستوى الجامعة والوطن.