أنت هنا

برعاية كريمة من سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات أ.د. غادة بنت عبد العزيز بن سيف تم يوم الثلاثاء 11 محرم 1441هـ (الموافق 10/ 9/ 2019م) تدشين "برنامج مساعد الباحث التأهيلي"، وذلك في حفل أقيم في القاعة الكبرى بكلية الطب بالجامعة.

 

بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، تلاه كلمة لسعادة وكيلة عمادة البحث العلمي للأقسام النسائية ومديرة برنامج مساعد الباحث التأهيلي الدكتورة/ عبير بنت عبدالمعطي المصري التي رحبت فيها بالحضور وأعربت عن سعادتها بتدشين هذا البرنامج الذي تم إطلاقة كمبادرة رائدة تهدف إلى تقديم الخدمة المجتمعية بتأهيل جيل من الباحثين الجدد، كما تهدف للإستثمار الأمثل للطاقات البشرية التي تسهم في بناء البنية التحتية البحثية في الجامعة. وقد قدمت سعادتها عرضاً مرئياً عن برامج عمادة البحث العلمي، ومن ثم عرضاً تعريفياً بشروط وضوابط ومميزات البرنامج. كما عرضت سعادتها إحصائية بأعداد المتقدمين للفصل الأول والتي بلغت مائتان وخمس تسعون (295) متقدماً من مختلف التخصصات العلمية والصحية والإنسانية، وإحصائية بالأعداد المقبولة من مساعدي الباحثين والتي بلغت مائة وتسع (109) مساعد باحث. وقد أعربت سعادتها عن تطلعها بأن تكون هذه الإنطلاقة باكورة لنتائج بحثية مبهرة وفائدة مجتمعية تواكب أهداف الجامعة والرؤية الوطنية نحو تنمية مستدامة. وقد تم تدشين موقع البرنامج من قبل راعية الحفل، تلاه تقديم الشكر لها من قبل وكيلة العمادة ومديرة البرنامج على رعايتها لهذا الحفل ودعمها للعملية البحثية. كما تم تكريم الجهات المنظمة والمشاركة والحاضنة للتأهيل البحثي وهي كرسي أبحاث الأمان الدوائي، وكرسي أبحاث المواد الحيوية السنية ،وكرسي المؤشرات الحيوية للأمراض المزمنة، والباحثين من أعضاء هيئة التدريس في كليات الجامعة المختلفة العلمية والصحية والإنسانية.

 

الجدير بالذكر، لاقى الحفل حضوراً واهتماماً كبيراً من قبل أعضاء هيئة التدريس والطلبة والمشاركين والمهتمين بالبحث العلمي. وختاماً تم استقبال المقبولين من مساعدي الباحثين وأعضاء هيئة التدريس وتوقيع العقود معهم وذلك حتى يتسنى لهم البدء في برنامج التأهيل البحثي لهذا الفصل.